فهرست مطالب

فيروس HPV

فيروس HPV

ما هي طرق التخلص من فيروس hpv؟ ما هي الخطوات اللازمة بعد إيجابية فيروس hpv؟فيروس hpv هو مرض فيروسي خاص بفيروس التناسلي وهو شائع جداً ويصيب حوالي 70 إلى 80٪ من الأشخاص الذين يمارسون الجنس في جميع أنحاء العالم مع فيروس hpv نظراً لأن فيروس hpv شائع جداَ وأحد أكثر أسباب فيروس hpvشيوعاً هو سرطان الرحم ، وهو ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً لدى النساء بعد سرطان الثدي ، يمكن ملاحظة أهمية ذلك لهذا السبب ، كان من الضروري بالنسبة للنساء إجراء اختبار مسحة عنق الرحم منذ سنوات ، والآن جميع النساء فوق سن الثلاثين والنساء دون سن الثلاثين المصابات بقرح عنق الرحم أو الالتهابات المهبلية أو العلاقات عالية الخطورة يجب اختبار فيروس hpv.

فيروس HPV

لماذا يجب اجراء اختبار فيروسhpv؟

هناك ميزة لسرطان عنق الرحم ، وهي أن هذا النوع من السرطان يستغرق سنوات ليصبح سرطاناً شديد الخطورة ، لذلك في هذه المرحلة عندما يصاب المريض بفيروس hpv ، إذا كان المرض خلال هذه الفترة يمكن اكتشاف أننا يمكن أن نمنع سرطان عنق الرحم كما أن سرطان عنق الرحم شائع جداً وعندما يتطور يكون العلاج أكثر صعوبة نتيجة لذلك يعد هذا الاختبار إلزامياً عند النساء المصابات بعدوى متكررة لسوء الحظ لا تظهر أعراض فيروس hpv في 90٪ من الحالات ولا يتم اكتشافه إلا أثناء الفحوصات ولكن في بعض الحالات قد يصاب المريض بعدوى مزمنة وقرحة عنق الرحم وثآليل في الأعضاء التناسلية ، لذلك يمكن القول أنه في النساء فوق سن الثلاثين من الضروري إجراء كل هذا الاختبار وفي النساء دون سن الثلاثين يكون عنق الرحم مؤلماً أو مصابات بعدوى مزمنة یجب علیهن اجراء الاختبار.

أفضل الممارسات بعد الإصابة بفيروس hpv

عندما يتم تشخيص فيروس hpv للمريض فلا داعي للقلق لأنه يمكن منعه من التقدم لقاح فيروس hpv مطلوب في هؤلاء الأشخاص ، يجب إعطاء اللقاح لمدة تصل إلى 45 عاماَ في الحالات التي يكون فيها فيروس hpv إيجابياً يجب تطعيم حتى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً هذا لأنه عند إعطاء اللقاح ، تزيد دفاعات الجسم بمقدار 40 ضعفاً عندما تكون أنواع 16 و 18 إيجابية أو إذا كانت عدة أنواع من فيروس hpv إيجابية ، أو إذا كان عنق الرحم مؤلماً فمن الضروري إجراء تنظير مهبلي.

أسباب التنظير المهبلي

يسأل العديد من المرضى ، “لماذا هناك حاجة إلى التنظير المهبلي عندما تكون هناك مسحة عنق الرحم؟” مسحة عنق الرحم هي اختبار خلوي يعني أنها خلية يقوم الطبيب خلالها بعمل خدش واحد فقط ويرسله إلى علم الأمراض.
في هذه الحالات قد يكون المريض مصاباً بالسرطان أو بالسين ، ولكن لديه مسحة عنق الرحم العادية لذا فإن اختبار مسحة عنق الرحم غير موثوق به ، لذلك في الحالات التي يكون فيها فيروس hpv 16 و 18 إيجابياً يجب إجراء التنظير المهبلي هو جهاز مكبرة يقوم بفحصه الطبيب بمساعدة هذا الجهاز ، ويتم تقطيع المناطق المشتبه في إصابتها بفيروس وإرسالها إلى قسم علم الأمراض للتأكد من أن المريض ليس على السطح ولا في العمق ليست مشكلة. لا يوجد خطر إذا كان من الممكن إيقاف هذه العملية في المراحل المحتملة للتسرطن ولكن إذا تم تشخيص المرض متأخراً فإنه يتطلب أشياء مثل إزالة الرحم والعلاج الكيميائي وما إلى ذلك.

التخلص من فيروس hpv

يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى التطعيم وتناول حبوب والتوقف عن التدخين والشيشة يوصى للأشخاص المصابين بفيروس hpv و يمارسون الجنس بان یستعملو الواقي الذكري ، لأن الفيروس ينمو من خلال السائل المنوي إذا كان هناك اظافر مزروعه ، فيجب إزالته حيث ثبت أن HPV يمكن أن يبقى تحت الأظافر ولا يختفي .يختلف الأمر بالنسبة للرجال المصابين بفيروس hpvفإذا كانت المرأة مصابة بفيروس hpv، فلا يحتاج الشريك إلى الفحص لأن الرجال هم یرسلون بينما قد لا تظهر عليهم أي أعراض وحتى اختبار فيروس hpv سلبي بالطبع ، يتسبب فيروس hpv أحياناً أيضاً في الإصابة بالسرطان لدى الرجال ولكن لا توجد طريقة للوقاية منه يجب أن ننصح هؤلاء الأشخاص فقط بعدم التدخين وشرب الكحول ، والحصول على التطعيم وما إلى ذلك. ولكن إذا كان فيروسhpv إيجابياً لدى الرجال فيجب فحص الشريك.

دکتر لیلا خلیلی

دکتر لیلا خلیلی

متخصص زنان و زایمان و زیبایی، فلوشیپ جراحی زیبایی پلاستیک از آمریکا، فلوشیپ جراحی زیبایی زنان از آمریکا و اروپا، ملقب به مونالیزا در بین جراحان زیبایی...