فهرست مطالب

علاج انقطاع الطمث المبكر بالليزر المهبلي

هل من الممكن علاج انقطاع الطمث المبكر بالليزر المهبلي؟ ما هي أفضل طريقة لعلاج انقطاع الطمث المبكر؟هل العلاج الهرموني هو أفضل طريقة للسيطرة على أعراض سن اليأس؟ انقطاع الطمث المبكر هو النهاية الدائمة لدورات الحيض قبل سن الأربعين. وذلك لأن المبايض لم تعد تطلق البويضات بانتظام وأقل قدرة على إنتاج الهرمونات بعض النساء لا تظهر عليهن أعراض سوى عدم القدرة على الإنجاب والبعض الآخر تظهر عليه أعراض مشابهة لانقطاع الطمث الطبيعي مثل الهبات الساخنة أو التعرق الليلي ، ويمكن أن تخفف التدابير المختلفة بما في ذلك الإستروجين والليزر ، الأعراض أو تقللها. من الناحية الهرمونية يكون انقطاع الطمث المبكر مشابهاً لانقطاع الطمث الطبيعي ينتج المبيضان القليل جداً من الإستروجين تتوقف عملية التبويض بشكل عام لكن في بعض الأحيان يبدأ المبيض في العمل لفترة قصيرة ويمكن أن ينتج ویساعد علی الحمل.

علاج انقطاع الطمث المبكر بالليزر المهبلي

أسباب انقطاع الطمث المبكر

إنقطاع الطمث المبكر له عدة أسباب: التشوهات الجينية: قد تكون الكروموسومات بما في ذلك الكروموسومات الجنسية غير طبيعية.

الاختلالات جسمیه: تنتج اضطرابات المناعة الذاتية أجساماً مضادة غير طبيعية تهاجم أنسجة الجسم بما في ذلك المبايض.

اضطرابات التمثيل الغذائي: من الأمثلة على ذلك مرض السكري.

الالتهابات الفيروسية: النكاف هو مثال.

العلاج الكيميائي للسرطان

العلاج الإشعاعي

جراحة استئصال المبيض ينهي الدورة الشهرية ويسبب انقطاع الطمث.

جراحة استئصال الرحم :تُنهي جراحة إزالة الرحم (استئصال الرحم) الدورة الشهرية ولكن فقط حتى يعمل المبيضان معظم الأعراض الأخرى لا تسبب انقطاع الطمث.

استخدام السموم: التبغ مثال.

أعراض سن اليأس المبكر

قد لا تظهر أي أعراض لدى بعض النساء إلا أنهن لا يستطعن ​​الحمل تعاني نساء أخريات من نفس الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث الطبيعي (الذي يحدث في سن 51 تقريباً) ، مثل الهبات الساخنة أو التعرق الليلي أو التقلبات المزاجية قد تكون فترات الحيض خفيفة أو غير منتظمة ، أو قد تتوقف قد يؤدي نقص هرمون الأستروجين إلى انخفاض كثافة العظام وترقق وتجفيف بطانة المهبل (ضمور المهبل) إذا كان السبب هو اضطراب يتسبب في تكوين الكروموسوم Y ، فإن خطر الإصابة بسرطان المبيض يزداد.

علاج انقطاع الطمث المبكر

▪︎ العلاج بالهرمونات
▪︎إذا كنت تريدين الحمل الإخصاب في المختبر
▪︎المهبل بالليزر
▪︎هرمون التستوستيرون
إذا كانت النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث المبكر لا يرغبن في الحمل ، فسيتم إعطاؤهن واحداً مما يلي:
حبوب منع الحمل تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجسترون ، يجب تناول هذه الحبوب لمدة 21 إلى 24 يوماً
العلاج الدوري بالهرمونات ، تحتوي هذه الطريقة على جرعة أعلى من الإستروجين التي يتم تناولها يومياً والبروجسترون الذي يتم استهلاكه لمدة 12 إلى 14 يوماً في الشهر.
عادة ما يتم إجراء هذه العلاجات حتى سن 51 تقريباً (متوسط ​​سن انقطاع الطمث) بعد ذلك ، يقرر الأطباء ما إذا كانوا سيستمرون في العلاج بناءً على حالة المرأة الفردية.
يساعد الإستروجين على تخفيف الأعراض ويمنع مضاعفات انقطاع الطمث الأخرى مثل جفاف المهبل وتقلب المزاج تساعد الجرعات العالية من الإستروجين في العلاج الهرموني في الحفاظ على كثافة العظام لأن استخدام الإستروجين وحده يزيد من خطر الإصابة بالسرطان والحالات الشاذة. يزيد من سرطان بطانة الرحم ، كما أن معظم النساء يأخذن البروجسترون مع الإستروجين للحماية من هذا السرطان. قد تستخدم النساء اللواتي لم يعد لديهن رحم الإستروجين وحده. يجب إزالة المبايض لدى النساء المصابات بالكروموسوم Y لتقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض. يمكن إزالة المبيضين باستخدام تنظير البطن أو شق البطن ، والذي يتضمن شقاً أكبر في البطن عادةً ما يُنصح بالعلاج الهرموني لهؤلاء النساء حتى يصلن إلى منتصف سن اليأس أو أكبر للوقاية من آثار نقص هرمون الاستروجين.

علاج انقطاع الطمث المبكر باستخدام الليزر المهبلي

يعتبر الليزر المهبلي مفيداً جداً في مجال النساء ، حيث يمكن أن يعالج الليزر بسهولة أعراض انقطاع الطمث مثل جفاف المهبل لكن العلاج الهرموني ليس متاحاً للجميع على سبيل المثال ، لا يُسمح للنساء المصابات بالسرطان باستخدامه على الإطلاق.
فهي ليست هرمونات للسيطرة على أعراض سن اليأس
الليزر المهبلي طريقة عملية لهؤلاء الأشخاص لحل مشاكل انقطاع الطمث المبكرة دون استخدام الهرمونات.

دکتر لیلا خلیلی

دکتر لیلا خلیلی

متخصص زنان و زایمان و زیبایی، فلوشیپ جراحی زیبایی پلاستیک از آمریکا، فلوشیپ جراحی زیبایی زنان از آمریکا و اروپا، ملقب به مونالیزا در بین جراحان زیبایی...