دکتر لیلا خلیلی

فهرست مطالب

طرق زيادة النشوة الجنسية

ما هي طرق زيادة النشوة الجنسية؟ تختلف النشوة الجنسية عند النساء تماماً عن الرجال فالنشوة الجنسية عند الرجال أكثر فسيولوجية ولا تتعلق بحالات أخرى ، ولكن في النساء تكون النشوة الجنسية متعددة لذا فإن عدم وجود النشوة الجنسية لدى النساء أو وجودها بقله لیس له علاقة بالمنطقة التناسلية.

تأثير الأفكار على النشوة الجنسية

من الأجزاء المهمة والفعالة جداً في هزة الجماع عند النساء هو الجانب العقلي والعاطفي للمرأة تنشأ النشوة الجنسية من النصف الأيمن فإذا كانت المرأة تعاني من الكثير من الصراعات العقلية أثناء ممارسة الجنس فعندئذ يتم تنشيط النصف المخي الأيسر وهذا النصف المخي يسيطر على النصف الأيمن ويسبب فقدان النشوة الجنسية معظم المشاكل التي تعاني منها النساء في النشوة الجنسية هي مشاكل عقلية. عندما تخضع المرأة لجراحة تجميلية لأمراض النساء حيث أن عملية تجميل الشفرين من الناحية العلمية لا تقلل أو تزيد من النشوة الجنسية وفي بعض الحالات قد يعاني الشخص من مشاكل في النشوة الجنسية بعد الجراحة ، لأن عقله بطريقة ما يعاني من مشاكل في النشوة الجنسية وإذا كان يفكر باستمرار في ذلك سيتم إزعاج النشوة الجنسية للمريضه.

طرق زيادة النشوة الجنسية

تأثير العواطف على النشوة الجنسية

الجزء الثاني متعلق بالنشوة وهو جزء من العواطف مما يعني أن الخيال الجنسي للمرأة مهم جداً في معظم النساء يجب أن تكون هناك ظروف معينة .

تأثير الهرمونات على النشوة الجنسية

الجزء الثالث المهم جداً هو قسم الهرمونات الهرمونات فعالة جداً في النشاط الجنسي والنشوة الجنسية لدينا ثلاثة هرمونات جنسية في الجسم وهذا ينطبق على كل من الرجال والنساء وتشمل هذه الهرمونات الأستروجين والبروجسترون والتستوستيرون. الاستروجين والبروجسترون سائدان عند النساء لكن هرمون التستوستيرون هو السائد عند الرجال هرمون الاستروجين هو الهرمون الأنثوي الرئيسي الذي يسبب التجدد والشباب والقضايا ذات الصلة لدى النساء البروجسترون هو شريك ومراقب لهرمون الاستروجين ، وينسق هذان الهرمونان مع بعضهما البعض.
لكن هرمون التستوستيرون هو هرمون الذكورة وهو الهرمون الملك في الجسم من حيث التمثيل الغذائي والنشاط الجنسي يعاني كل من الرجال والنساء من انخفاض في هذا الهرمون عندما تصل المرأة إلى سن اليأس ، تصبح هرموناتها أقل نشاطاً وتنخفض مستويات هرمون التستوستيرون لديها ، والذي قد يكون مصحوباً بالخمول والملل والاكتئاب وانخفاض الرغبة الجنسية وانخفاض الرغبة الجنس لدى النساء ، خفقان القلب ، هشاشة العظام ، انخفاض النشوة الجنسية ، انكماش البظر ، إلخ. لهذا السبب ، في الحالات التي يكون فيها المريض قد انخفض الرغبة الجنسية أو النشوة ، يجب فحص الهرمونات لأنه إذا كان الهرمون منخفضاً ، فإن أي إجراء يتم اتخاذه قد لا يحل مشكلة المريض.

هورمون التستوستيرون

هرمون رئيسي تخشى العديد من النساء تناول هرمون التستوستيرون ويخافن من آثاره الجانبية التستوستيرون هو هرمون الذكورة وقد يكون لها آثار جانبية مثل حب الشباب وتضخم الصوت وما إلى ذلك ، ولكن هذه الآثار الجانبية تحدث بجرعات عالية جداً ولكن إذا تم وصف هرمون التستوستيرون تحت إشراف طبيب أمراض النساء ، فإنه لا يسبب مثل هذه المشاكل وفي النهاية يتم حقن اثنتين إلى ثلاث أمبولات ثم يتم استخدام طرق مثل غرس هرمون التستوستيرون أو التستوستيرون على الجلد نتيجة لذلك من الضروري أن يتم فحص الهرمونات للمريض.

تأثير المنطقة التناسلية على النشوة الجنسية

أخيراً العضو الرابع للنشوة الجنسية الأنثوية هو منطقة الأعضاء التناسلية يمكن أن يؤثر انقطاع الطمث وجفاف المهبل والالتهابات والحرقان وكل شيء آخر يؤثر على المنطقة التناسلية على جودة الجنس الجيد تنقسم النشوة الجنسية عند النساء إلى جزأين ، النشوة الجنسية الخارجية أو البظر والنشوة الداخلية أو المهبلية في 80٪ من الحالات تكون النشوة بظراً لأن البظر متاح تشمل الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتحسين النشوة الجنسية ، G Point نقطة O shot والتي يتم تحديدها وفقاً لظروف كل منها.

دکتر لیلا خلیلی

دکتر لیلا خلیلی

متخصص زنان و زایمان و زیبایی، فلوشیپ جراحی زیبایی پلاستیک از آمریکا، فلوشیپ جراحی زیبایی زنان از آمریکا و اروپا، ملقب به مونالیزا در بین جراحان زیبایی...