فهرست مطالب

تقنية الليزر لدى النساء

تستخدم تقنية الليزر لدى النساء منذ عام 2008 عندما تم استخدامها لأول مرة لعلاج جفاف المهبل لدى الأشخاص المصابين بسرطان الثدي والذين كانوا يخضعون للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لأن الليزر له تأثير كبير جداً على علاج جفاف المهبل ، فهو يعتبر ثورة في علاج أمراض النساء وحتى الآن تم تحديد فوائد الليزر في علاج أمراض النساء ولها مكانة خاصة جفاف المهبل من أكثر المشاكل شيوعاً عند النساء ، خاصة عند النساء في سن اليأس ولديهن انخفاض في الهرمونات الأنثوية. بالطبع ، هناك أسباب مختلفة لجفاف المهبل على سبيل المثال الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاعصاب أو لديهم مشاكل عصبية والأشخاص الذين يعانون من التهابات مزمنة والأشخاص الذين يستخدمون الواقي الذكري وأحياناً المرضى الوراثيون يعانون من جفاف المهبل ، ولكن أهم سبب للجفاف هو انقطاع الطمث وانخفاض الهرمونات الجنسية عند النساء انقطاع الطمث هو حدث في حياة المرأة سيحدث بالتأكيد في المتوسط ​​ستعاني النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 48 و 52 عاماً من انقطاع الطمث العلامة الأولى لانقطاع الطمث هي جفاف المهبل ، وبقية الأعراض الأخرى مثل خفقان القلب ، والهبات الساخنة ، وما إلى ذلك بمرور الوقت سيتحسن ولكن كلما طال الجفاف زادت شدة الجفاف بعد الجفاف سيعاني المريض في المستقبل القريب من مضاعفات مثل الحرقان ، وكثرة التبول، وحرقة المعدة ، وتقرحات الأعضاء التناسلية ، والألم اثناء العلاقة الجنسية.

تقنية الليزر لدى النساء

علاج جفاف المهبل

لايوجد طرق كثيرة لعلاج جفاف المهبل احداها علاجات غير هرمونية وتستخدم موضعياً مثل المواد الهلامية والزيوت التي يمكن للمريضة استخدامها عند العلاقة فئة أخرى من علاج جفاف المهبل هي الحبوب الهرمونية أو تستخدم ككريمات مهبلية ، حيث لن يكون للحبوب والكريمات الهرمونية تأثير كبير في علاج جفاف المهبل ، في حين أن العديد من المرضى لا يتواجدون لتناول الهرمونات لانها تسبب مضاعفات مثل الانسداد ويمكن أن تكون الجلطات الدموية في الشرايين ناتجة أيضاً عن الهرمونات.

علاج فوري لجفاف المهبل بالليزر

علاج جديد لجفاف المهبل هو استخدام العلاج الحراري والمعالجة الحرارية في منطقة الأعضاء التناسلية اليوم يتم تقديمه في شكل تقنيات جديدة ، مثل الليزر ، RF ، إلخ ، وهو أفضل وأقوى ليزر في الواقع ، يولد الليزر صدمة حرارية للخلايا العاملة في الخلايا الليفية المهبلية بالحرارة التي يولدها. تصبح هذه الخلايا خلايا نائمة عندما يحدث انقطاع الطمث ، وعندما تحدث صدمة الحرارة ، تبدأ الخلايا في العمل وتوفر حمض الهيالورونيك والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى للخلايا الرئيسية في المهبل ، مما يؤدي إلى حدوث سلسلة من التفاعلات العلمية وبسبب احتقان الدم ، كمية كبيرة من الدم تدخل الحوض وتدخل إلى المهبل من خلال هذه الخلايا والمخاط مما يؤدي إلى تأثير على جفاف المهبل.
بصرف النظر عن جفاف المهبل ، يمكن أن يكون الليزر مفيداً في علاج الالتهابات المزمنة وتدلي المثانة وسلس البول وقرحة الأعضاء التناسلية الليزر المهبلي هو إجراء يستغرق بضع دقائق ويمكن إجراؤه في العيادة دون الحاجة إلى التخدير وليس له فترة نقاهة خاصة ، وبعد الليزر يمكن للمريض الوصول بسهولة إلى أنشطته اليومية يوصى فقط بتجنب السباحة والقرب والغطس لمدة 3 أيام.

دکتر لیلا خلیلی

دکتر لیلا خلیلی

متخصص زنان و زایمان و زیبایی، فلوشیپ جراحی زیبایی پلاستیک از آمریکا، فلوشیپ جراحی زیبایی زنان از آمریکا و اروپا، ملقب به مونالیزا در بین جراحان زیبایی...